عناوين الأخبار

  عريقات يلتقي عددا من الدبلوماسيين الألمان ووفد حركة "السلام الآن" الأميركية    تحقيقات الشرطة تكشف عرض تعيين قاضية مقابل إغلاق ملف فساد سارة نتنياهو    اعتصام في نابلس رفضا لتقليصات "الأونروا" وفصل 158 معلما    قوات القمع تقتحم قسم (11) في معتقل "عوفر" لليوم الثاني على التوالي    الاحتلال يعتقل 8 مواطنين من الضفة    الكشف عن شخصيتين مقربتين من نتنياهو متورطين بالملف (4000)    توقيف 20 أجنبيا في تركيا دخلوا البلاد بطرق غير قانونية    سلوفاكيا تؤكد ثبات موقفها الداعم للقضية الفلسطينية وحل الدولتين    المعتقلون الإداريون يقاطعون محاكم الاحتلال لليوم الخامس على التوالي    "قانون القومية" المرسخ ليهودية الدولة على طاولة الكنيست الاثنين القادم    السفير مصطفى يطلع رئيس الشؤون الدينية التركي على التطورات المتعلقة بالقدس    الرئيس يلقي كلمة هامة في مجلس الأمن عند الخامسة مساء بتوقيت القدس العاصمة    تعديلات وزارية على قانون "إسكات الأذان" تطالب بمنح الشرطة صلاحيات اقتحام المساجد    أسرى "عتصيون" يشتكون من ظروف مأساوية وأوضاع غاية في الصعوبة    أسرى "عتصيون" يشتكون من ظروف مأساوية وأوضاع غاية في الصعوبة    هيئة الأسرى تحذر من تعفن القدم اليسرى للأسير المقعد إبراش    قوات الاحتلال تزيل بؤرة استعمارية جنوب نابلس ومستعمرون يحطمون مركبتين    العليا الإسرائيلية تعلق قرار منع الحكومة من احتجاز جثث الشهداء    إقليم رفح ينظم دورة القدس لتنمية المهارات التنظيمية والقيادية للمرأة    مقتل 94 مدنيا بقصف للنظام على الغوطة الشرقية  
الرئيسة/  فلسطينية

الزعنون: قانون "المؤسسات الأكاديمية"يأتي ضمن خطة لضم المستوطنات الإستعمارية والضفة للسيادة الإسرائيلية

نشر بتاريخ: 2018-02-14 الساعة: 12:29

عمان-اعلام فتح- اعتبر المجلس الوطني الفلسطيني أن مشروع قانون ضم مؤسسات التعليم العالي في المستوطنات الإستعمارية الإسرائيلية في الضفة الغربية إلى السيادة الإسرائيلية يأتي ضمن خطة لضم المستعمرات في الضفة الغربية، التي من المتوقع أن يقوم الكنيست بالمصادقة عليها في أي وقت، ويأتي كذلك في سياق التطبيق العملي لقرار حزب الليكود الحاكم بضم الضفة الغربية للسيادة الإسرائيلية.
وأكد المجلس الوطني في بيان صدر عن رئيسه سليم الزعنون، اليوم الأربعاء، أن إسرائيل ماضية في سياسة تحدي إرادة المجتمع الدولي، والقانون الدولي وانتهاك قرارات الشرعية الدولية وآخرها القرار 2334، التي اعتبرت الاستيطان الإستعماري بكل أشكاله وصوره ومسمياته غير شرعية، وطالبت إسرائيل بالوقف الفوري لكل سياساتها الاستعمارية في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 بما فيها مدينة القدس.
ودعا الاتحاد البرلماني الدولي بشكل خاص، والاتحادات البرلمانية الإقليمية الأخرى، لرفض وإدانة هذا القانون العنصري الذي يهدف ضمن سياسة استيطان استعمارية تقودها حكومة الاحتلال لمنع قيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس، فضلا عن كونه ينتهك اتفاقيات جنيف، ويكرس الاستيطان الإستعماري والفصل العنصري، وينتهك ميثاق روما الأساسي الذي يعتبر الاستيطان الإستعماري جريمة يجب محاسبة مرتكبيها.

وطالب الأمم المتحدة بتحمل مسؤولياتها، والعمل على مواجهة التحدي الإسرائيلي الصارخ لقراراتها، وإنقاذ حل الدولتين، واتخاذ الإجراءات لوقف انتهاكاته لحقوق الشعب الفلسطيني، والكف عن سياسية التغاضي عن الاحتلال وعنصريته وتدميره لأي إمكانية لحل سلمي للقضية الفلسطينية.
وينص مشروع القانون على إلغاء مجلس التعليم العالي المسؤول عن المؤسسات الأكاديمية الإسرائيلية  في المستوطنات الإستعمارية المقامة في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، وإخضاعها لمسؤولية وزارة المعارف الإسرائيلية، ومن هذه المؤسسات: جامعة أرئيل وكلية إلقانا (على أراضي محافظة سلفيت)، وكلية ألون شبوت (بيت لحم والقدس)، وكلية هرتسوغ الواقعة في مستعمرة "ألون شفوت" بالقرب من محافظتي بيت لحم والقدس.

far

التعليقات

اقتصاد

أخبار منوعة

رياضة

الفيديو

برامج عودة

مواقف ونشاطات الحركة

تقارير

Developed by MONGID DESIGNS الحقوق محفوظة مفوضية الإعلام والثقافة © 2018