عناوين الأخبار

  القدس: قوات الاحتلال تعتقل 5 أطفال قبل انسحابه من مخيم شعفاط    الحسيني يطلع وفدا من الجبل الأسود على انتهاكات الاحتلال في القدس    الجامعة العربية تطالب الدول الاعضاء بسداد مساهماتها في موازنة 2018    قراقع: لا إصابات بين الأسرى في سجن ريمون    الجامعة العربية تدعو العالم لدعم رؤية الرئيس عباس لإحلال السلام    ناميبيا تجدد دعمها للنضال المشروع لشعبنا ضد الاحتلال وترفض الاستعمار    الأحمد يلتقي وزير الداخلية اللبناني    إسرائيل ترفض الكشف عن الخط الأخضر لـ"أسباب أمنية"    جنود الاحتلال يطاردون رعاة الأغنام في مسافر يطا    الحكومة تدين الحملة العدوانية التي تشنها أطراف في "حماس" ضد القيادة والحكومة    مستعمرون ينحرون 10 رؤوس أغنام من عينابوس جنوب نابلس    اللواء حازم عطا الله يعلن رسمياً الربط الإلكتروني مع الجنائية الدولية بعد تسلم علم الإنتربول    الملف 4000: المدير العام السابق لوزارة الاتصالات يقدم شهادات مفصلة الآن في مركز التحقيق    الجامعة العربية تدعو إلى إصدار اتفاقية لحل مشكلة اللاجئين    المجلس الوطني يطالب الاتحاد البرلماني الدولي إدراج الكنيست الإسرائيلي كبرلمان عنصري    فتح تدعو الدول الاوروبية لتبني مبادرة الرئيس    لجنة الأمن والخارجية بالكنيست تصادق على "خصم رواتب الأسرى من ضرائب السلطة"    الفتياني: خطة الرئيس للسلام أثبتت تمسكه بالثوابت الوطنية ومكانته كرجل دولة عالمي    بدء تركيب بيوت متنقلة في مستعمرة "عميحاي" الجديدة على أراضي قرية جالود    قوات الاحتلال تخطر بهدم منزل ووقف البناء لآخرين في اذنا غرب الخليل  
الرئيسة/  أخبار منوعة

عرض أزياء في نيويورك يسلط الضوء على الموضة المحتشمة

نشر بتاريخ: 2018-02-14 الساعة: 12:13

 نيويورك- (أ ف ب) - قدمت المصممة الاندونيسية فيفي زبيدي اول عرض ازياء منفرد لها في نيويورك مع مجموعة اقتصرت على العباءات آملة ان تستفيد من سوق الملابس الاسلامية المحتشمة التي تشهد ازدهارا.

في ايلول/سبتمبر، عرضت مجموعتها المميزة في عرض مشترك مع مصممين من بلادها. وقد لاقت المجموعة رواجا كبيرا فقررت المجيء الى نيويورك لتطوير اعمالها.

وقالت زبيدي في الكواليس بعدما احاط بها اصدقاء وافراد من عائلتها "انا متحمسة جدا"!" وراحت تلتقط صور سيلفي مع مدونين اميركيين معجبين باسلوبها للملابس الاسلامية مع أنهم غير مسلمين.

وتقول ضاحكة "لدي الكثير من الزبونات هنا".

وقد تخلل العرض مجموعة ملابس من اقمشة باتيك والمخمل الاسود والازرق النيلي واحجبة مزنرة باللؤلؤ فضلا عن قبعات بيسبول موضوعة على اغطية الرأس.

وتشكل العباءة التصميم الرئيسي لزبيدي الا انها ليست بعباءة عادية. فهي فخمة ومرصعة باللآلئ مع قماش لماع واكمام مكسرة وتجمع بين التقليد والهيب هوب مع ارتداء سترة جلدية فوقها.

وقالت المدونة الاميركية دياندرا راي لوكالة فرانس برس "العرض كان رائعا. انا مستعدة لارتداء كل التصاميم الواردة في العرض!"

وكان للكاتبة المتخصصة في شؤون الموضة كريستن مارتن الرأي ذاته وهي من بين عدد كبير من الحضور الذين انتظروا في طابور في الخارج تحت المطر.

 

 

- "متحمسة" -

وقالت مارتن لوكالة فرانس برس "لقد احببت العرض فعلا اظن انه من المهم ان نحتضن ثقافات اخرى".

واضافت "المجموعة كانت واسعة وكنت متحمسة لها".

ومذ اسست زبيدي ماركة تحمل اسمها العام 2011 بدأت الموضة المحتشمة الموجهة خصوصا الى المرأة المسلمة تشهد اقبالا متزايدا مع اهتمام المصممين بالفرص التي توفرها المجتمعات المحافظة عبر العالم.

وكانت شركة "نايكي" طرحت مجموعة من الحجابات للرياضيات المسلمات. وسبق لدور ازياء وماركات معروفة مثل تومي هيلفيغر ودونا كاران واوسكار دي لا رنتا ومتاجر زارا ومانغو ان طرحت مجموعات خاصة بشهر رمضان. ويوم الخميس ستبدأ متاجر "مايسزي" الكبيرة بيع مجموعة من الملابس المحتشمة بينها فساتين وقمصان وحجابات صممتها امرأة كانت تجهد لايجاد ملابس مناسبة بعد اعتناقها الدين الاسلامي.

وقالت كاساندرا جونز نائب رئيس "مايسيز فاشن" عند قيامها بهذا الاعلان خلال الشهر الحالي ان المجموعة ستساعد هذا المتجر الكبير في "توفير خدمة افضل للزبائن الساعين الى ايجاد ملابس محتشمة".

وقد رحبت زبيدي بحماسة بهذا القرار.

وقالت لوكالة فرانس برس عن مبادرة متاجر "مايسيز"، "انه مشروع رائع. ثمة الكثير من الناس يبحثون الان عن الازياء المحتشمة وهي غير موجهة فقط للمحجبات والمسلمين بل للجميع".

بعد العرض المشترك في ايلول/سبتمبر قالت زبيدي انها لفتت انظار مشترين في دبي وهونغ كونغ والولايات المتحدة.

اما طموحها المستقبلي فيقوم على فتح متجر للزبائن الخارجيين الذين يمكنهم الان شراء ملابسها عبر الانترنت فقط.

وعن مكانها المفضل لذلك تقول "اينما كان خارج اندونيسيا. المتاجر الكبيرة مكان مثالي".

 

khl

التعليقات

اقتصاد

أخبار منوعة

رياضة

الفيديو

برامج عودة

مواقف ونشاطات الحركة

تقارير

Developed by MONGID DESIGNS الحقوق محفوظة مفوضية الإعلام والثقافة © 2018