عناوين الأخبار

  عريقات يلتقي عددا من الدبلوماسيين الألمان ووفد حركة "السلام الآن" الأميركية    تحقيقات الشرطة تكشف عرض تعيين قاضية مقابل إغلاق ملف فساد سارة نتنياهو    اعتصام في نابلس رفضا لتقليصات "الأونروا" وفصل 158 معلما    قوات القمع تقتحم قسم (11) في معتقل "عوفر" لليوم الثاني على التوالي    الاحتلال يعتقل 8 مواطنين من الضفة    الكشف عن شخصيتين مقربتين من نتنياهو متورطين بالملف (4000)    توقيف 20 أجنبيا في تركيا دخلوا البلاد بطرق غير قانونية    سلوفاكيا تؤكد ثبات موقفها الداعم للقضية الفلسطينية وحل الدولتين    المعتقلون الإداريون يقاطعون محاكم الاحتلال لليوم الخامس على التوالي    "قانون القومية" المرسخ ليهودية الدولة على طاولة الكنيست الاثنين القادم    السفير مصطفى يطلع رئيس الشؤون الدينية التركي على التطورات المتعلقة بالقدس    الرئيس يلقي كلمة هامة في مجلس الأمن عند الخامسة مساء بتوقيت القدس العاصمة    تعديلات وزارية على قانون "إسكات الأذان" تطالب بمنح الشرطة صلاحيات اقتحام المساجد    أسرى "عتصيون" يشتكون من ظروف مأساوية وأوضاع غاية في الصعوبة    أسرى "عتصيون" يشتكون من ظروف مأساوية وأوضاع غاية في الصعوبة    هيئة الأسرى تحذر من تعفن القدم اليسرى للأسير المقعد إبراش    قوات الاحتلال تزيل بؤرة استعمارية جنوب نابلس ومستعمرون يحطمون مركبتين    العليا الإسرائيلية تعلق قرار منع الحكومة من احتجاز جثث الشهداء    إقليم رفح ينظم دورة القدس لتنمية المهارات التنظيمية والقيادية للمرأة    مقتل 94 مدنيا بقصف للنظام على الغوطة الشرقية  
الرئيسة/  عربية ودولية

تيلرسون: ما زالت واشنطن ملتزمة تحقيق اتفاق سلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين

نشر بتاريخ: 2018-02-13 الساعة: 09:16

 

 وكالات-القاهرة- أجرى وزير الخارجية الاميركي في مستهل جولته الشرق اوسطية، محادثات في ريكس تيلرسونالقاهرة   مع الرئيس المصري عبد الفتاح تطرقت الى "الاوضاع في ليبيا وسوريا" بين امور اخرى، وفقا لبيان للرئاسة السيسي  المصرية. 

وقال بيان للمتحدث باسم الرئاسة ان السيسي وتيلرسون بحثا في "سبل تطوير مختلف جوانب العلاقات الثنائية بين البلدين والملفات الإقليمية المختلفة، بينها الأوضاع في ليبيا وسوريا".

ووصل تيرلسون مساء الاحد الى القاهرة، حيث تناول العشاء مع نظيره سامح شكري.

وتأتي زيارته قبل بضعة أسابيع على الانتخابات الرئاسية المقررة في 26 آذار التي من المرجح أن يفوز فيها السيسي بولاية جديدة.

كذلك، التقى سامح شكري قبل مغادرته الى الكويت اليوم. وقال للصحافيين بعد اجتماعه المغلق بشكري، ان واشنطن تتطلع الى "عملية انتخابية شفافة ونزيهة". واضاف: "نحن دائما نؤيد الانتخابات الحرة والشفافة والعادلة، ليس في مصر فحسب، انما ايضا في أي دولة". 

ويواجه السيسي في الانتخابات المقبلة خصما واحدا هو موسى مصطفى موسى الذي أعلن ترشحه قبل يوم واحد من اغلاق باب الترشح، وكان معروفا عنه تأييده للرئيس المصري الحالي.

وشهدت ساحة الانتخابات في مصر خلال الاسابيع الماضية انسحابات واقصاءات لمرشحين محتملين في مواجهة السيسي، خصوصا آخر رئيس وزراء في عهد حسني مبارك، احمد شفيق، ورئيس اركان الجيش السابق سامي عنان، والمحامي خالد علي.

ولم يجب تيلرسون عن سؤال أحد الصحافيين عما إذا كانت الولايات المتحدة ستجمد بعض مساعداتها العسكرية لمصر اذا لم تكن الانتخابات ذات صدقية.  

منذ الاطاحة بالرئيس الاسلامي محمد مرسي في تموز  2013، تندد المنظمات الحقوقية بانتظام بالانتهاكات في ظل نظام السيسي. وقال المصدر: "لقد ابدينا قلقنا ازاء تقارير عن قرار النائب العام المصري بفتح تحقيق بحق بعض شخصيات المعارضة قبل عملية التصويت" في الانتخابات. 

واعلن في نهاية الشهر الماضي ائتلاف سياسي معارض يضم عددا من الأحزاب والشخصيات السياسية المعروفة مقاطعته للانتخابات الرئاسية واصفا اياها "بالمشهد العبثي".

من جهته قال شكري للصحافيين إن عليهم ان يروا بأنفسهم "طبيعة الوضع الحالي في مصر"، و "كيف ينظر الشعب الى هذه الادارة وجهودها لتعزيز حقوق الانسان وحمايتها، وما اذا كان يخالجهم هذا الشعور بالقيود التي تلمح إليها".

من جهته، قال تيلرسون إنه ناقش مع شكري التعهد المشترك بين الولايات المتحدة ومصر، لمواجهة تنظيم "داعش" وهزيمته، مشيرا الى أن الجهود المشتركة في هذا الصدد "ثابتة".

كذلك، بحث المسؤولان المصري والاميركي في عملية السلام الاسرائيلية-الفلسطينية المجمدة.

 وقال تيلرسون ان الادارة الاميركية "ما زالت ملتزمة تحقيق اتفاق سلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين"، من دون مزيد من التفاصيل.

وعن حرب سوريا المستمرة منذ 7 سنوات تقريبا، جدد تيلرسون القول انه لا يمكن حل النزاع الا من خلال اطار سياسي، برعاية الامم المتحدة.

وتوجه تيلرسون بعد القاهرة الى الكويت، حيث يشارك في اجتماع وزاري للتحالف الدولي ضد تنظيم "داعش" في العراق وسوريا.

كذلك، يزور عمان، حيث يلتقي الملك عبد الله الثاني، وبيروت للقاء الرئيس ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الحريري. ثم يتوجه الى أنقرة، حيث يجري محادثات من المتوقع ان تكون "صعبة" مع حليف بلاده في حلف شمال الاطلسي، خصوصا حول النزاع في سوريا.

khl

التعليقات

اقتصاد

أخبار منوعة

رياضة

الفيديو

برامج عودة

مواقف ونشاطات الحركة

تقارير

Developed by MONGID DESIGNS الحقوق محفوظة مفوضية الإعلام والثقافة © 2018