عناوين الأخبار

  الحسيني: المقدسيون أصحاب الأرض وقوانين حكومة الاحتلال إرهاب عنصري لن يخضعنا    عريقات يلتقي عددا من الدبلوماسيين الألمان ووفد حركة "السلام الآن" الأميركية    تحقيقات الشرطة تكشف عرض تعيين قاضية مقابل إغلاق ملف فساد سارة نتنياهو    اعتصام في نابلس رفضا لتقليصات "الأونروا" وفصل 158 معلما    قوات القمع تقتحم قسم (11) في معتقل "عوفر" لليوم الثاني على التوالي    الاحتلال يعتقل 8 مواطنين من الضفة    الكشف عن شخصيتين مقربتين من نتنياهو متورطين بالملف (4000)    توقيف 20 أجنبيا في تركيا دخلوا البلاد بطرق غير قانونية    سلوفاكيا تؤكد ثبات موقفها الداعم للقضية الفلسطينية وحل الدولتين    المعتقلون الإداريون يقاطعون محاكم الاحتلال لليوم الخامس على التوالي    "قانون القومية" المرسخ ليهودية الدولة على طاولة الكنيست الاثنين القادم    السفير مصطفى يطلع رئيس الشؤون الدينية التركي على التطورات المتعلقة بالقدس    الرئيس يلقي كلمة هامة في مجلس الأمن عند الخامسة مساء بتوقيت القدس العاصمة    تعديلات وزارية على قانون "إسكات الأذان" تطالب بمنح الشرطة صلاحيات اقتحام المساجد    أسرى "عتصيون" يشتكون من ظروف مأساوية وأوضاع غاية في الصعوبة    أسرى "عتصيون" يشتكون من ظروف مأساوية وأوضاع غاية في الصعوبة    هيئة الأسرى تحذر من تعفن القدم اليسرى للأسير المقعد إبراش    قوات الاحتلال تزيل بؤرة استعمارية جنوب نابلس ومستعمرون يحطمون مركبتين    العليا الإسرائيلية تعلق قرار منع الحكومة من احتجاز جثث الشهداء    إقليم رفح ينظم دورة القدس لتنمية المهارات التنظيمية والقيادية للمرأة  
الرئيسة/  حدث في مثل هذا اليوم عبر 100 عام

الذكرى السنوية العاشرة لرحيل "الحكيم" جورج حبش

نشر بتاريخ: 2018-01-26 الساعة: 18:32

تصادف اليوم الذكرى السنوية العاشرة لرحيل مؤسس الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين حكيم الثورة جورج حبش، الذي توفي في السادس والعشرين من كانون الثاني من عام 2008 في العاصمة الأردنية، عمان، عن عمر ناهز (82 عاما)، حيث كان يعاني من المرض، وكان اختار الأردن مقرا له منذ عام 1992.

ولد الدكتور جورج حبش في 2ا آب عام 1926 في مدينة اللد الفلسطينية، وهو ابن لعائلة مسيحية ميسورة الحال مؤلفة من سبعة أفراد، وكان والده تاجرا مشهورا في فلسطين. أنهى دراسته الابتدائية في مدينة اللد، وتابع دراسته الثانوية في مدينتي يافا والقدس. تخرج في مدرسة ترسنطا في مدينة القدس، وعاد إلى يافا مدرساً قبل التحاقه بالجامعة.

وقد انتقل إلى بيروت عام 1944 للالتحاق بكلية الطب في الجامعة الأميركية، وتخرج فيها طبيباً عام 1951.

كرس حبش حياته للقضية الفلسطينية، وخلال مرحلة دراسته الجامعية، تبلورت أفكاره وتعزز انتماؤه القومي، فساهم في إعادة صياغة جمعية "العروة الوثقى" وتحويلها إلى منتدى سياسي وفكري، لتناول الحالة السياسية الفلسطينية، وتعزيز العلاقات بين الشباب العرب.

ثم قام بتشكيل "كتائب الفداء العربي"، حيث التف حولها جمع من الشبان العرب، ونفذت عدة عمليات عسكرية ضد أهداف صهيونية في الأرض المحتلة.

هجر الدكتور جورج حبش الطب واتجه إلى ميدان السياسة والمقاومة، فأسس ومجموعة من رفاقه عام 1951 "حركة القومين العرب"، وكان من بين المؤسسين وديع حداد وهاني الهندي، وكانت الحركة تسعى لخلق حالة نهوض عربي شامل.

وتعرض للمطاردة والملاحقة والاختفاء ومحاولات الاعتقال من قبل بعض الأنظمة العربية.

ثم قام بتأسيس "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين"، وأعلن عن انطلاقتها في 11/12/1967، كنواة لحزب ماركسي لينيني، مع التركيز على البعد القومي العربي كميدان ورابطة للعمل الجبهوي.

توجه "الحكيم" سرا إلى الأردن عام 1969، وهي الفترة التي شهدت المد الشعبي للمقاومة الفلسطينية في الأردن. وتعرض حبش عامي 1973، و1983، لمحاولاتي اختطاف من قبل جهاز "الموساد" الإسرائيلي.

واصل حبش قيادته للجبهة الشعبية، أمينا عاما حتى العام 1999، وترك موقعه طوعا، وخلفه مصطفى الزبري ( أبو علي مصطفى)، الذي اغتيل يوم 27/8/2001 في مكتبه بمدينة رام الله.

عاش الدكتور جورج حبش بعد استقالته في العاصمة الأردنية عمان، متفرغا للإشراف على مركز للدراسات والأبحاث، إلى أن توفي يوم 26 كانون الثاني/ يناير عام 2008، في عمّان.

Anw

التعليقات

اقتصاد

أخبار منوعة

رياضة

الفيديو

برامج عودة

مواقف ونشاطات الحركة

تقارير

Developed by MONGID DESIGNS الحقوق محفوظة مفوضية الإعلام والثقافة © 2018