عناوين الأخبار

  المستهلك تبحث آليات تنفيذ قرار المركزي فك التبعية عن الاقتصاد الإسرائيلي    انخفاض بنسبة 0.18% على مؤشر بورصة فلسطين    المستشار القضائي للكنيست يعتبر مقاطعة إسرائيل حرية تعبير    عشراوي: الولايات المتحدة تثبت تواطؤها مع الاحتلال بتجميد أموال الأونروا    قوات الاحتلال تنصب كاميرات مراقبة على مدخل اللبن الشرقية    زراعة أشجار في الخليل دعما للأسرى الأطفال في سجون الاحتلال    الرئيس: التواصل العربي مع فلسطين والقدس دعم لهويتها وليس تطبيعا مع الاحتلال    لاجئون في مخيم النصيرات يحتجون على تقليص المساعدات المالية للأونروا    قوات الاحتلال تنهب مبلغا ماليا ومتعلقات شخصية عقب اعتقالها لشاب في رام الله    تنظيمات يهودية أمريكية تطالب نتنياهو بوقف طرد طالبي اللجوء    الشرطة تكشف ملابسات ابتزاز فتاة من ضواحي القدس    محكمة الاحتلال ترفض طلب الإفراج عن الأسير المريض حسين عطا الله    الرئيس: باقون هنا ولن نغادر أرضنا مهما فعلوا.    الرئيس: لن نثق بالادارة الأميركية التي لم تعد تصلح لدور الوسيط في عملية السلام    الرئيس: مطالبون بخطوات عملية من اجل منع اسرائيل من مواصلة انتهاكاتها    الرئيس: قرار ترمب لن يعطي لاسرائيل اي شرعية في القدس    الرئيس: لم يولد بعد الذي يمكن أن يساوم على القدس أو فلسطينن    سلطات الاحتلال تهدد بطرد أهالي خربة المراجم جنوب نابلس وهدم مساكنهم    الرئيس: لم يولد بعد الذي يمكن أن يساوم على القدس أو فلسطين.    اجتماع تشاوري في الإحصاء الأول لمسح مراقبة الظروف الاجتماعية والاقتصادية  
الرئيسة/  بيانات ومواقف الحركة

الرجوب: اجتماع المركزي يأتي في مرحلة مفصلية تاريخية

نشر بتاريخ: 2018-01-14 الساعة: 13:03

رام الله- إعلام فتح- قال أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جبريل الرجوب، إن اجتماع المجلس المركزي الذي سينعقد اليوم الأحد ويوم غد الاثنين، يأتي في محطة مفصلية تاريخية.

وأضاف الرجوب بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية وفا: "إن اجتماع المجلس المركزي يأتي في محطة مفصلية تاريخية، في ظل وجود مجموعة من التحديات التي تستهدف قضيتنا ومستقبلنا"، وقال: نحن في حركة فتح نرى في هذا الاجتماع محطة تواجه كافة التحديات، وطموحنا أن نخرج ببرنامج وطني يمثل ويجسد الاجماع الوطني، وتشكيل رؤيا استراتيجية تعبر عن طموحات وتطلعات الفلسطينيين بكافة أطيافهم السياسية.

وأشار الرجوب إلى أن مخرجات الاجتماع ستكون رداً على التحديات الأميركية والاسرائيلية، عبر التأكيد على التمسك بالوحدة الوطنية، وإبقاء القدس في واجهة الصدام مع الاحتلال الإسرائيلي، والبقاء في مربع الشرعية الدولية"، معرباً عن أمله بأن تكون أحد مخرجات المجلس بلورة رؤيا استراتيجية وطنية والتوجه للمجتمع الدولي، مؤكداً أن سعي الإدارة الأميركية وإسرائيل بتمرير حل إقليمي بمعزل عن الفلسطينيين، ستكون مجرد أوهام، في ظل التمسك العربي بالمبادرة العربية ورفض تعديلها أو قلبها.

وأعرب الرجوب عن أمله بأن تكون مخرجات المجلس ذا علاقة بمشروع الاجماع الوطني، وأن تشمل درجة عالية من الإسناد للرئيس محمود عباس في حراكه الدبلوماسي والسياسي، والخروج بموقف فلسطيني مجمع على التمسك بقيام الدولة وحق تقرير المصير وحق العودة وحق المقاومة، بمفهوم له علاقة بالحفاظ على الإجماع الدولي الرافض لإعلان ترمب، وقرارات حزب الليكود، وسياسة حكومة الاحتلال اليمينة الفاشية.

وأشار إلى مقترح بأن يكون أحد مخرجات المجلس تشكيل آلية أو إطار لمتابعة تنفيذ قرارات المجلس المركزي الملزمة، بمشاركة كافة الفصائل بما فيها تلك التي لم تشارك، سواء بالامتناع أو لظروف خارجة عن إرادتها.

وأوضح الرجوب أن المجلس سيناقش جملة من القضايا الهامة، كمراجعة وتحديد العلاقة مع حكومة الاحتلال، ودور ووظيفة السلطة بالمرحلة المقبلة واتفاق أوسلو، وقال: سوف نطرح رفع الشرعية عن الاحتلال ورموزه وانتشاره على أراضي الدولة الفلسطينية، والبحث عن آليات لإسقاط ورفع الشرعية عن كل عناصر الاحتلال، التي تشمل الاستيطان والتهويد وطمس الهوية الفلسطينية.

وحول إعلان حماس عدم مشاركتها في الاجتماع، قال: نأسف لعدم مشاركة حماس في اجتماع المركزي، وقرارنا في المركزية بأننا نمد أيادينا لإخوتنا في حماس، ونقول لهم نحن متمسكون بالوحدة الوطنية كضرورة قصوى في هذه المرحلة التي تستهدف القدس.

وأضاف: أيادينا ممدودة، ولن نتخلى عن مشروع الوحدة الوطنية، وسوف نقترح في المجلس المركزي تشكيل وفد أو إطار يتوجه لإخوتنا في حماس لتسريع إنجاز الوحدة.

Anw

التعليقات

اقتصاد

أخبار منوعة

رياضة

الفيديو

برامج عودة

مواقف ونشاطات الحركة

تقارير

Developed by MONGID DESIGNS الحقوق محفوظة مفوضية الإعلام والثقافة © 2018