عناوين الأخبار

  نتنياهو يزعم أن خطاب الرئيس عباس جاء خشية من مبادرة سياسية أمريكية جديدة    استهتار طبي متواصل بحق 3 أسرى يقبعون في سجن "نفحة"    قوات الاحتلال تعتقل 17 مواطناً من الضفة    الأونروا تنهي خدمات أكثر من 100 موظف من اللاجئين الفلسطينيين بالأردن    قضاة إسرائيلييون يقرون بنقص آلاف الغرف الدراسية في مدارس القدس المحتلة    الناطق باسم "الأونروا": مستمرون في تقديم الخدمات رغم الاجراءات التقشفية    قوات الاحتلال تصدر 19 أمر اعتقال إداري وتفرض الحبس المنزلي بحق طفلين    محيسن: "قادة فصائل العمل الوطني" سيجتمعون قريبا لتصعيد المقاومة الشعبية واستمراريتها    قوات الاحتلال تعتقل شابا من بدو شمال القدس    قيس عبد الكريم: استراتيجية التحرك الفلسطيني للمرحلة المقبلة تستند لثلاثة محاور    قوات الاحتلال تعيد فتح معبر كرم أبو سالم بعد يومين من اغلاقه    مفاوضات متقدمة حول مسار الطيران بين إسرائيل والهند قيد المباحثة    ترامب خرق كل الاعراف في عامه الاول في البيت الابيض    السيسي يؤكد لاثيوبيا والسودان أن مصر "لن تحارب اشقائها"    الهند: عقد صفقات أمنية وتعاون اقتصادي واستخباري وتكنولوجي خلال زيارة نتنياهو الأخيرة    عشرة قتلى في معارك قرب مطار طرابلس في ليبيا    قوات الاحتلال تعتقل مواطنين وتستولي على تسجيلات كاميرات في جنين    الأزهر يطلق مؤتمره العالمي لنصرة القدس بحضور دولي رفيع المستوى غدًا    رام الله: قوات الاحتلال تداهم شققا سكنية في حي عين منجد    الخليل: جيش الاحتلال يستدعي أسيرا محررا ويفتش منزل أحد المعتقلين  
الرئيسة/  إسرائيلية

المدعي العام الإسرائيلي يتوعد "الفاسدين"

نشر بتاريخ: 2018-01-12 الساعة: 20:09

الناصرة- عرب 48- توعد المدعي العام الإسرائيلي، شاي نيتسان، أي شخص متورط في الفساد الحكومي قائلا "سوف تدفع الثمن غاليًا"، ودافع، أمس الخميس، ودافع عن السلطات القضائية، وذلك في ظل الضغط الذي يمارسه الرأي العام الإسرائيلي بتسريع التحقيق مع رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، وزوجته سارة في قضايا الفساد.

وفي هذا السياق، قال نيتسان إن "كل من ينوي ارتكاب جريمة عليه أن يعرف أنه لا يستطيع الاعتماد على شركاءه، مساعديه أو مقربيه من ألا يخنوه في أحد الأيام".

وتباع "لا يمكنك الاعتماد على السكرتير الشخصي الذي يعمل معك منذ عقود، ولا على السائق المقرب والمخلص، ولا على مساعدك الشخصي، وبالتأكيد ليس على الراشي أو وسيط في الرشوة، في لحظة الحقيقة، كل شخص ساعدك على ارتكاب جريمة، أو أتطلع عليها، يمكن أن يستخدم كشاهد ملك ضدك، مصلحتهم الشخصية وإنقاذ أنفسهم، باعتباراتهم، مقدمة على مصلحتك وإنقاذك".

وحول الادعاءات عن تأخير متعمد لتقديم التوصيات في القضايا التي تبحث في شبهات فساد رئيس الحكومة، نتنياهو، قال نيتسان إن "كل الادعاءات حول تأخير التحقيق عمًدا لا أساس لها، وهي حجج باطلة".

وأضاف "آمل أن تقدم الشرطة توصياتها خلال الأسابيع المقبلة، وأن ينتهي التحقيق بمجرد استنفاد جميع احتياجات الدولة". كما أكد أن "التحقيق لا يخضع لأي مصلحة سياسية".

وعن ظاهرة الفساد الحكومي وقضايا الرشوة التي تطال مسؤولين كبار، أشار نيتسان إلى أن "هذه ظاهرة غير مقبولة ومفسدة يمكن أن تقوض النسيج الاجتماعي للدولة". وأضاف "إننا نعمل باستمرار على القضاء على الفساد وتقديم كل من الراشي والمرتشي إلى العدالة، وعلينا أن نفرض عقوبات صارمة على والرشاوى".

وأوضح ليتسمان أن النيابة تحاول تجنب توقيع اتفاقيات "شاهد ملك" مع المتورطين بقضايا الفساد، وقال إنه "في كثير من الأحيان نحاول التوصل إلى اتفاق شاهد ملك على أن يطال الموقع على الاتفاق العقاب أو السجن، على الجميع أن يدفع ثمن أفعاله".

ورغم المظاهرات التي خرجت مؤخرًا في العديد من المدن الإسرائيلية، ضد "الفساد الحكومي"، والمطالبة بتقديم التوصيات ضد نتنياهو، يرى مكتب المدعي العام أن الأمر يستغرق شهورا لتلخيص التحقيقات في ملفي 1000 و2000، وتدعي الشرطة أنه يمكن تلخيصها وتقديم التوصيات في غضون بضعة أسابيع.

amm

التعليقات

اقتصاد

أخبار منوعة

رياضة

الفيديو

برامج عودة

مواقف ونشاطات الحركة

تقارير

Developed by MONGID DESIGNS الحقوق محفوظة مفوضية الإعلام والثقافة © 2018